معلومات يهمك معرفتها عن تطبيق فاميلي لينك المقدم من جوجل

تطبيق فاميلي لينك التابع لجوجل، والمقدم لمساعدة الآباء و الأمهات في مراقبة استخدام أولادهم للهواتف والأجهزة اللوحية، يأتي في إطار الهوس العالمي في الفترة الحالية من الآباء و الأمهات من استخدام الأولاد المفرط للهواتف الذكية، وحتى الحواسب المحمولة.

تأتي تلك المخاوف بعدما ذكرت العديد من التقارير أن التكنولوجيا في العصر الحديث أثرت على الأطفال بشكل كبير، حيث يستخدم الأطفال أجهزتهم بكثرة ويهدروا وقتهم عليها دون استغلاله في أمر مفيد.

وكشفت بعض الإحصائيات أن بعض الأطفال يقضون أكثر من 10 ساعات يوميًا في استخدام الهواتف الذكية، وهو أمر يقلق أهلهم بشدة، حيث أن الاستخدام المستمر لتلك الأجهزة فضلًا عن مساهمته في إهدار الوقت له أضرار صحية عليهم.

تطبيق فاميلي لينك التابع لحل الأزمة

أدركت جوجل تلك الأزمة، ولذا عملت الأقسام المختصة لديها على إصدار تطبيق فاميلي لينك، وهو تطبيق مفيد للغاية لحل تلك الأزمة حيث يمكن التطبيق الأهالي من منع أطفالهم من استخدام أجهزتهم الإلكترونية عند الحاجة.

معلومات عن تطبيق فاميلي لينك

  • التطبيق لا يمكن تحميله إلا من قبل الأهالي التي لديها أطفال يقل عمرهم عن 13 عامًا.
  • لا يمكن تشغيل التطبيق على إصدار لاندرويد أقل من نوجا 7 إطلاقًا.
  • إذا أراد الأهالي تحديد عدد ساعات عمل أجهزة أطفالهم يوميًا يمكنهم ذلك من خلال التطبيق.
  • تريد تقارير بشكل دوري عن المواقع التي يستخدمها طفلك؟ يوفر التطبيق ذلك.
  • لنفترض أن هناك تطبيقات على متجري جوجل وأبل لا تريد من طفلك تحميلها،
  • متوفر خيار في تطبيق فاميلي لينك للقيام بذلك.
  • إذا كان لطفلك وقت نوم محدد يوميًا، لنفترض أنه من 12 مساءًا وحتى السادسة صباحًا، يمكنك يوميًا غلق أجهزة طفلك في هذا الوقت.
    لأصحاب الدعوات فقط تحميل التطبيق حاليًا.

رغم مميزات التطبيق إلا أن هناك منظمات حقوقية تعني بحقوق الطفل انتقدته ورأت أن هذا التطبيق ينتهك حقوق الطفل ويشعره أنه مراقب وغير مسئول، وأن هناك سلطة عليه في استخدام شيء شخصي له.

Google Family Link for parents
Google Family Link for parents

Eng Hesham

اسمي هشام محمد، عندي من العمر 19 سنه، كاتب و مدون في مجال التقنيه، ومطور برامج أندرويد أيضا، و ادرس في حاسبات و معلومات اكادميه نيو كايرو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *